جددت المملكة العربية السعودية، أمام اللجنة الـ24 للأمم المتحدة، دعمها لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية في إطار السيادة والوحدة الترابية للمملكة.

جماعة أملن (إقليم تزنيت) - زار وفد هام من قيادة المنطقة الجنوبية والقوات الأمريكية، اليوم الأربعاء، المستشفى الطبي الجراحي الميداني الذي أقيم على مستوى جماعة أملن قرب تافراوت (إقليم تزنيت).

الرباط - أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء بالرباط، مباحثات مع رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية صربيا، إيفيكا داتشيتش، الذي يقوم بزيارة صداقة للمغرب على رأس وفد برلماني هام.

جددت الإمارات العربية المتحدة، أمام اللجنة الـ24 للأمم المتحدة، دعمها الكامل لسيادة المغرب على صحرائه، فضلا عن “جميع الإجراءات التي تتخذها للدفاع عن وحدة أراضيها وحماية مواطنيها”.

تابع مجلس النواب بالجمهورية اليمنية، القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن المملكة المغربية وجملة الاتهامات التي أوردها القرار بحق المملكة وتحميلها مسئولية أزمة الهجرة القائمة بينها ودولة اسبانيا.

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الجمعة عبر تقنية الفيديو، مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية إفريقيا الوسطى، السيدة سيلفي بايبو-تيمون.

الرباط - أكد الأكاديمي والجامعي المغربي، محمد تاج الدين الحسيني، أن استضافة إسبانيا لمجرم الحرب، المدعو ابراهيم غالي، على ترابها يعتبر "خرقا لمبادئ العدالة وتجاوزا للأعراف الدبلوماسية ولمبادئ التعامل في إطار القانون الدولي".

أكد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج السيد عبد الله بوصوف، اليوم الخميس، أن المغرب نجح في جعل ملف تهريب زعيم المرتزقة محورا ساخنا داخل الحكومة الإسبانية.

وأوضح السيد بوريطة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "سجل المغرب في محاربة الهجرة السرية معروف"، مؤكدا أن ما حدث في ثغر سبتة المحتل يأتي للتذكير أولا بالتكلفة التي تتحملها المملكة للحفاظ على حسن الجوار. وفي إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية، شدد الوزير على أن "المغرب لا يحتاج إلى تقييم من إسبانيا ووسائل إعلامها"، مذكرا في هذا السياق بأن المغرب أجهض 13 ألف محاولة للهجرة غير شرعية منذ 2017، وفكك 4163 شبكة تهريب وسجل 48 محاولة اقتحام لسبتة. وأكد أن "هناك حقيقة، هناك أرقام تستحق الاعتراف"، مشيرا إلى أن ما حدث في الثغر المحتل يذكّر أيضا بـ "التكلفة المالية التي يتحملها المغرب لحسن الجوار، والتي أساء البعض استغلالها في الأيام الأخيرة". وقال السيد بوريطة، الذي رفض اتهامات إسبانيا للمغرب بالابتزاز" وهو الذي يعبئ قواته الأمنية ويدفع من ميزانيته للحفاظ على جواره"، إن "أوروبا لا تمنحنا حتى 20 في المائة من التكلفة التي يتحملها المغرب في محاربة الهجرة غير الشرعية"، مضيفا أن الأحداث التي وقعت خلال الأيام الأخيرة أظهرت أن 99 في المائة من جهود المكافحة يقوم بها المغرب مقابل "لا شيء من الجانب الآخر". وأكد أن المغرب ليس دركيا لكنه يظل دائما فاعلا مسؤولا في محاربة الهجرة غير الشرعية، مشددا على أن من حق المملكة أيضا أن تطالب شراكاءها بنفس المسؤولية ونفس الالتزام ونفس الثقة. وقال إن "حسن الجوار والشراكة ليسا مجرد شعارات. بل يجب أن نجسدها. وللأسف فإن ما حصل عليه المغرب منذ 17 أبريل ليس دليلا على حسن الجوار أو الشراكة. فمغرب اليوم لم يعد يقبل هذا النوع من ازدواجية الخطاب. واعتبر السيد بوريطة أن إسبانيا تجعل أوروبا تدفع ثمن رعونتها ويجب أن تشرح لأوروبا كيف تسمح دولة عضو في الاتحاد الأوروبي بدخول أشخاص يحملون هويات مزيفة إلى الأراضي الأوروبية. وأضاف أنه يتعين على مدريد أن تشرح أيضا لنظرائها الأوروبيين كيف يمكنها إيواء شخص فوق التراب الأوروبي متابع بتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية واغتصاب وانتهاكات لحقوق الإنسان، وكيف أن امرأة تعرضت للاغتصاب، تطالب بحقها، يجب أن تنتظر حتى يقوم وزيرا الخارجية الاسباني والجزائري بالتنسيق.

شعب أمتنا المغربية العظيمة ، لقد تابعنا بإنشغال كبير الخطوات التصعيدية غير المسبوقة، التي قامت بها إسبانيا في مساس سافر بالمواقف السيادية للمملكة المغربية الشريفة، متجاوزة جميع الخطوط الحمراء لمبادئ حسن الجوار، حيث أنها قررت السماح لزعيم المرتزقة الإنفصاليين، بمغادرة أراضيها دون إخضاعه للمتابعة القضائية التي تفرضها الأعراف