فرنسا.. عندما تكون لغة الإشارة مكملا للفن لا عائقا


أثناء التحضير لألبومه الجديد لا يستغني مغني الراب الرمسي أبدا عن شريكته في العمل الشابة إلوديا التي تتدرب على ترجمة نصوص الفنان إلى لغة الإشارة المعروفة باسم LSF. ويشتهر الرمسي في مجتمع الصم بتقديمه مقاطع فيديو وحفلات موسيقية مترجمة إلى لغة الإشارة، والتي أصبحت مصدر فخر في فرنسا ورمزا لثقافة الصم. فهي أكثر بكثير من مجرد وسيلة تواصل إذ تعتبر جسرا بين عالمين وثقافتين.

Source