محمد بكاس/سيدي يحي زعير

في إطار تطبيق احكام المادة 110 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية وخصوصا البند رقم 6 وكذلك تطبيق أحكام القانون رقم 12.90 المتعلق بإعداد التراب والتعمير وخصوصا محاربة البناء العشوائي فقد انخرط السيد قائد قيادة سيدي يحيى زعير في حملة لمحاربة البناء العشوائي التي ترهق جماعة سيدي يحيى زعير منذ مدة ليست بالقليلة.

لكن ما يلاحظ أنه منذ قدوم السيد زيان أصبح الأمر مختلفا حيث بين الفينة والاخرى يقوم بحملات سواء من أجل تحرير الملك العمومي الجماعي أو محاربة البناء العشوائي.

وعلاقة بالموضوع فإن رجال الداخلية بجماعة سيدي يحيى زعير نظموا حملة واسعة لمحاربة البناء العشوائي منذ بداية هذا الأسبوع حيث استمرت هذه الحملة من يوم الثلاثاء إلى هذا المساء والتي استهدفت مجموعة من الدواوير التي عاثت في سيدي يحيى تخريبا وفساد ومنه فقد تم هدم مجموعة من الأبنية العشوائية بكل من دوار حسن وأولاد الطيب وكذا دوار المعاكلة الغربية، حيث  مرت عملية الهدم بشكل سلس دون أي مشكل يذكر غير بعض المناوشات من طرف بعض سكان هذه الأكواخ والخيمات التي تفقد وتسلب الجماعة جمالها.

وفي ذات السياق فإن السيد قائد قيادة سيدي يحيى زعير وكذا رجال القوات المساعدة والسيد خليفة القائد المسمى المهدي الفكاك كانا كالعادة رجال الموقف كون أن هذه الإنجازات تحسب لهم خصوصا السيد القائد