ندرس 5 أفكار تمهيدا لتمويلها من صندوق رأس المال الجريء

قال الرئيس التنفيذي لشركة شركة المعمر لأنظمة المعلومات “إم آي إس”، زياد مرتجى، إن صندوق رأس المال الجريء الذي تعتزم الشركة تأسيسه مع شركة السعودي الفرنسي كابيتال، يهدف إلى تنمية الإبداع، من خلال تمكين أصحاب الأفكار للإنطلاق بأفكارهم نحو مشاريع تجارية.

وأوضح أن دور الصندوق هو ضخ التمويل المبدئي، ثم بعد ذلك، مساعدة الشركة على إيجاد السوق وتنفيذ الأفكار.

وأشار إلى أن فكرة الصندوق تأتي استكمالا لخطة التحول التي بدأتها الشركة في عام 2021.

وأضاف أن الشركة ترى أن هناك شباب لديهم أفكار جرئية، وهناك فرصة كبيرة للاستثمار في أفكار واعدة تحتاج إلى البناء على الإمكانيات الهائلة الموجودة لدى الشركة.

وذكر أن دور شركة المعمر، هو التأكد من تطبيق تلك الأفكار عمليا وتحويلها إلى مشروع ناجح، مؤكدا أن المعمر ستدخل في شراكة في هذه المشاريع.

وأوضح أن تمويل الصندوق سيكون مع خلال شركة االسعودي لفرنسي كابيتال، وستكون مساهمة المعمر في الصندوق محدودة، وسيتم تمويلها من الإمكانيات الداخلية للشركة. وقال أن نسبة المساهمة سيتخذه مجلس الإدارة في اجتماعه المقبل.

وهناك مجموعة من الأفكار الآن في القطاع المالي والخدمات الصحية والبنك الرقمي والقطاع السياحي وقطاع التأمين، وفقا لمرتجي. وتابع: “لدينا 5 أفكار تحتاج إلى دراسة والتحقق من إمكانياتها، وهي أفكار واعدة”.

وسيتم إنشاء الصندوق كصندوق استثمار خاص في السعودية بموجب لائحة صناديق الاستثمار الصادرة عن هيئة أسواق المال السعودية.

وتهدف شركة المعمر لأنظمة المعلومات إلى إعداد، إما كقسم داخلي للشركة أو كشركة فرعية منفصلة، حاضنة أعمال ومسرع ومختبر ابتكار، يُشار إليها فيما يلي باسم “مختبر إم آي إس” بهدف أساسي وهو فحص وتحديد وتطوير الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا مع التركيز على التقنيات الإحلالية (التجديدية) والمبتكرة.

وذكرت أن الصندوق يعتزم تعيين مختبر إم آي إس مستشارًا حصريًا للاستثمار وشريكًا في الابتكار، وستكون المسؤولية الأساسية لمختبر إم آي إس هي البحث والحصول وتقديم المشورة بشأن الاستحواذ على حصص في الشركات التي تتوافق مع أهداف الاستثمار للصندوق.

وتوقعت المعمر لأنظمة المعلومات، أن يصل الحجم المطلوب الأولي للصندوق إلى 150 مليون ريال.

Source