السعودية أكبر مورّد نفط إلى الصين للشهر الثامن

أظهرت بيانات جمارك يوم أمس الثلاثاء، أن السعودية كانت أكبر مورد للنفط الخام إلى الصين في يونيوحزيران، وذلك للشهر الثامن على التوالي.

وبلغت واردات الصين من النفط الخام السعودي 7.2 مليون طن الشهر الماضي، ما يعادل 1.75 مليون برميل يوميا، ما يمثل انخفاضاً بـ19% وفقا لبيانات من الإدارة العامة للجمارك في الصين.

وبلغت الشحنات من روسيا 6.65 مليون طن، أو ما يعادل 1.62 مليون برميل يوميا.

تباطأت مشتريات الصين من النفط الخام في الربع الثاني في ظل ارتفاع أسعار الطاقة عالميا، وانكماش هوامش التكرير. وانخفضت وارداتها في النصف الأول للمرة الأولى على أساس سنوي منذ 2013.

كما أظهرت بيانات الجمارك أن واردات الصين من النفط الخام من الإمارات والكويت تراجعت 32% و23% على الترتيب الشهر الماضي، مقارنة بما كانت عليه قبل عام.

وكانت وكالة “رويترز” ذكرت أن إيران باعت كمية قياسية من النفط في أواخر 2020، وتم إخفاء ذلك بنسبة النفط الخام إلى مناشئ أخرى من بينها الإمارات، بينما سجلت البيانات الرسمية عدم وصول أي نفط من إيران وفنزويلا.

Source