ساوثغيت يكسر عقداً تاريخية مع منتخب إنجلترا

استطاع غاريث ساوثغيت مدرب منتخب إنجلترا فك عدة عقد عانى منها الأخير طوال تاريخه في البطولات الدولية الكبرى.

وكانت العقدة الأولى هي عدم الوصول إلى نهائي في بطولة كبرى لـ55 عاما، وهي أطول مدة بين جميع المنتخبات الأوروبية التي سبق لها الوصول إلى النهائي ليتمكن ساوثغيت من إنهاء المدة الطويلة بعد أكثر من نصف قرن.

وفك ساوثغيت عقدة الخسارة بركلات الترجيح بعد فوزه على كولومبيا في دور الستة عشر من مونديال 2018، بعد 6 خسائر متتالية بسببها، ثم وصول برفقة “الأسود الثلاثة” إلى نصف نهائي المونديال للمرة الأولى منذ 1990.

وفي مونديال 1990 ثبتت عقدة الخسارة أمام ألمانيا في الأدوار الإقصائية بالبطولات الكبرى إلا أن ساوثغيت استطاع كسرها في بطولة كأس أوروبا الحالية بعد إقصاء ألمانيا في ثمن النهائي.

وتسبب هدف كين في شباك الدنمارك في نصف النهائي الأوروبي بإيصال الإنجليز إلى نهائيهم الأول منذ 1966، بالإضافة إلى النجاح في كسر عقدة جديدة وهي إنهاء مباراة وصلت إلى الأشواط الإضافية بالفوز دون الحاجة للوصول إلى ركلات الترجيح كما حدث في المرات السبع الماضية.

Source