رحيل أيقونة التلفزيون والأغنية الإيطالية رافاييلا كارا عن عمر 78 عاما

نشرت في:

أفادت وسائل إعلام إيطالية الإثنين برحيل أيقونة التلفزيون والأغنية الإيطالية رافاييلا كارا عن عمر 78 عاما لتنتهي مسيرة نجومية عرفت ذروتها في السبعينيات حيث أثارت إعجاب ملايين الإيطاليين بموهبتها في الرقص والغناء وتقديم البرامج.

رحلت أيقونة التلفزيون والأغنية الإيطالية رافاييلا كارا عن عمر 78 عاما الإثنين، حسب ما ذكرت وسائل إعلام إيطالية نقلا عن مقربين منها.

وقد نعاها شريك حياتها السابق سيرجو إبينو لوكالة “أنسا” الإيطالية للأنباء قائلا: “رافاييلا تركتنا إلى عالم أفضل، حيث ستتألق بإنسانيتها وضحكتها الفريدة وموهبتها غير العادية إلى الأبد”.

أما وزير الثقافة الإيطالي داريو فرانشيسكيني فقد أعلن أنه “برحيل رافاييلا كارا نفقد سيدة عظيمة في التلفزيون الإيطالي. امرأة ذات موهبة عظيمة، شغوفة وإنسانية رافقتنا طوال حياتنا. وداعا رافاييلا”.

إلى ذلك، أشار رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي إلى أن “ضحكتها وسخاءها رافقا أجيالا من الإيطاليين”.

يذكر أن رافاييلا كارا من مواليد 18 حزيران/يونيو 1943 في مدينة بولونيا شمال إيطاليا، واسمها الحقيقي رافاييلا ماريا روبرتا بيلوني. وكانت لها مسيرة طويلة في قنوات “راي” التلفزيونية الإيطالية العامة، حيث أثارت إعجاب ملايين الإيطاليين بموهبتها في الرقص والغناء وتقديم البرامج.

وتتمتع رافاييلا كارا بشهرة كبيرة في إيطاليا وكذلك في إسبانيا، كما استحالت من الشخصيات المحببة لدى المثليين “بفضل أغانيها وحيويتها”، ومن أشهر أغانيها “توكا توكا” أو “أ فار أموريه كومينشا تو”.

وشكلت السبعينيات ذروة شعبية رافاييلا مع أغانيها التي لقيت رواجا في إيطاليا وإسبانيا، وأيضاً في أمريكا اللاتينية. وقد حققت نجومية كبيرة في التلفزيون الإسباني بعد عودة الديمقراطية في هذا البلد. وعام 2013، عادت كارا إلى التلفزيون الإيطالي عبر قنوات “راي” كمدربة ضمن برنامج “ذا فويس” بنسخته الإيطالية.

فرانس24/ أ ف ب

Source