فرصة 10% هي كل ما نحتاج أمام إيطاليا

قال فرانكو فودا مدرب النمسا اليوم الجمعة، إن فريقه هو الأقل حظا في الفوز بكل وضوح في مباراته ضد إيطاليا القوية في دور الستة عشر ببطولة أوروبا 2020 لكرة القدم لكن هذه الفرصة الضعيفة هي كل ما يحتاجه لتحقيق مفاجأة والتأهل لدور الثمانية.

وتصدر المنتخب الإيطالي المرشح لإحراز اللقب المجموعة الأولى بسهولة ليصبح أول فريق يتأهل لأدوار خروج المهزوم، وفاز بمبارياته الثلاث بدون أن يستقبل أي هدف ومدد مسيرته الخالية من الهزائم إلى 30 مباراة.

وفي مبارياته الثلاث في دور المجموعات، واجه المنتخب الإيطالي 12 تسديدة فقط على مرماه، سواء داخل إطار المرمى أو خارجه، كما حافظ على نظافة شباكه في آخر 11 مباراة بجميع المسابقات، ولم يستقبل أي هدف لمدة 17 ساعة و35 دقيقة في مسيرة بدأت في أكتوبر الماضي. وأبلغ فودا مؤتمرا صحفيا “المنتخب الإيطالي كان الأكثر إقناعا حتى الآن في البطولة.

فاز بكل مبارياته في المجموعة، خاصة المباراة الثالثة التي أجرى فيها العديد من التغييرات لكنه ترك انطباعا قويا مرة أخرى”.

وأضاف “من الصعب تحديد النسبة المئوية (لفرص النمسا في الفوز) ولكن حتى لو كانت عشرة بالمئة فقط، فهناك الكثير الذي يمكنك القيام به بعشرة في المئة”.

وبلغ المنتخب النمساوي، الذي لم يسبق له الفوز بأي مباراة في بطولة أوروبا قبل النسخة الحالية، الدور الثاني في بطولة دولية للمرة الأولى في 39 عاما، وكانت المرة الأخيرة التي ترك فيها بصمة في كأس العالم 1982. وفازت النمسا بمباراتين في دور المجموعات لتحتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة خلف هولندا.

وقال فودا “لدينا قدراتنا أيضا. ستحترمنا إيطاليا وسيرون أننا يمكن أن نلعب بشراسة أيضا. هناك أشياء كثيرة في صالحنا أيضا لكن من الواضح أننا الفريق غير المرشح للفوز.

وأضاف “حقق الفريق شيئا غير عادي حتى الآن بالتأهل إلى مرحلة خروج المهزوم لكننا الآن في دور الستة عشر ونريد أن نفعل كل شيء للانتقال إلى ميونيخ (من أجل دور الثمانية)، لا يمكننا أن نسمح بارتكاب أخطاء لكننا نريد أيضا الهجوم”. ويلتقي الفائز من هذه المواجهة مع البرتغال أو بلجيكا في ميونخ في الثاني من يوليو.

Source