لندن: متحف فيكتوريا وألبرت يعرض مقتنيات أثرية تعود لآلاف السنين من التصميمات الإيرانية


نستعرض مع ليانا صالح في هذه الحلقة من “ثقافة” المواضيع التالية: باريس حيث تحول مبنى البورصة المالية إلى متحف يضم مجموعة كبيرة من الفن المعاصر للملياردير الفرنسي فرانسوا بينو. ونبقى في باريس حيث يقام في مدينة الموسيقى معرض الصور الفوتوغرافية SALGADO AMAZÔNIA  لغابات الامازون في البرازيل التي تواجه خطر الإزالة.تأخذنا محطتنا التالية إلى لندن حيث يقيم متحف فيكتوريا وألبرت أول معرض من نوعه  يضم مقتنيات أثرية تعود لآلاف السنين من التصميمات الإيرانية تتراوح ما بين النحت القديم والتصوير الفوتوغرافي المعاصر. وأخيرا ندخل عالم الديناصورات حيث أصبح اقتناء ديناصور أمرًا ممكنًا وإذا كنت من هواة اقتناء الأشياء الفريدة، أو من محبي تلك المخلوقات، فإنه أصبح من الممكن أن تقتني هيكل ديناصور في بيتك، هذا التهافت اثاره نجاح افلام جوراسيك بارك التي تأخذ المشاهدين الى حرب الديناصورات الطاحنة.

Source