كنا على تواصل وتنسيق عالٍ مع الحرس الثوري

بعد أن وجهت رسائل شكر عديدة خلال الأيام الماضية للمرشد الإيراني، علي خامنئي، أعلن رئيس حماس في غزة أن قادة الحركة نسقوا على مستوى عالٍ مع الحرس الثوري خلال الأيام الـ 11 التي كانت فيها الطائرات الإسرائيلية تقصف القطاع.

وقال يحيى السنوار في تصريحات أمس الأربعاء إن الحركة وجناحها العسكري كتائب القسام كانت على تواصل وتنسيق عالي المستوى، مع الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني خلال الحرب الإسرائيلية على غزة.

“ليست معركة حقيقية”

كما أشار إلى أن الحركة أوضحت لحزب الله والحرس الثوري أن هذه مجرد رسالة لإسرائيل وليست معركة حقيقية.

إلى ذلك، قال إنه لو تطورت المعركة فلكان هناك تدخل حقيقي وفاعل من كافة الجبهات، في إشارة ربما لحزب الله، الذي وقف خلال الـ 11 يوماً من التصعيد صامتاً، دون تحريك ساكن على الحدود اللبنانية.

“لهم الفضل”

يشار إلى أن السنوار كان وجه رسالة شكر في وقت سابق إلى إيران، معتبراً أنها “لم تبخل على الحركة وكافة الفصائل بالدعم بالمال والسلاح والخبرات، وكان لها فضل عليهم”.

كما شكر رئيس المكتب السياسي لحماس، إسماعيل هنية، أيضا إيران الأسبوع الماضي على تقديم السلاح للحركة في غزة.

يذكر أن التصعيد الذي شهدته غزة الأسبوع الماضي، على مدى 11 يوماً أدى إلى مقتل أكثر من 240 فلسطينيا بينهم عشرات الأطفال، فضلا عن تدمير آلاف المنازل.

فيما أكدت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، لين هاستينجز، أن التصعيد الأخير تسبب بوضع إنساني خطير، مؤكدة أن “المواطنين والسكان في غزة تحملوا معاناة قاسية، وأضراراً بشرية ومادية. كما شددت على أنهم تعرضوا لصدمة، وهم في حالة إحباط وفقدان للأمل.

Source