الصخيرات..حملة إعذار جماعي لفائدة أطفال الأسر المعوزة والعدد يفوق 80 طفلا

نيوز بلوس / الصخيرات

في خطوة إنسانية وطبية ملفتة، تمكن فريق طبي من جمعية شفاء من إجراء حملة الأعذار بنجاح، لتبقى قصة نجاح وأمل جديد لـ 80 طفلًا وأسرهم.

تأتي هذه الخطوة كنتاج لمجهودات متميزة قام بها أطباء وممرضون متخصصون في الجراحة، بإشراف كريم من الدكتور بالقايد نوردين، الطبيب المتخصص في الجراحة العامة والكلية، بالإضافة إلى السيد نجم، رئيس المركز الصحي.

تمت العمليات الجراحية بدقة ومهنية عالية، مما أسهم في تحقيق نتائج إيجابية لكل من الأطفال المعنيين وأسرهم. ولا يقتصر الشكر على الفريق الطبي فقط، بل تم تكريم عدد من الشخصيات البارزة التي ساهمت في نجاح الحملة، منهم المندوبة الجهوية لوزارة الصحة، الدكتورة الهام العتماني، والسيدة خديجة، رئيسة قسم الولادة، والسيدة مريم الصفار، ممرضة رئيسة مستشفى صخيرات.

تعكس هذه الحملة المثالية روح التعاون والمسؤولية المجتمعية، حيث جمعت الجهود لصالح الأطفال المحتاجين، ورسمت بذلك بسمة أمل على وجوههم وفي قلوب أسرهم. إن نجاح هذه الحملة يعد دليلاً قاطعًا على القدرة الكبيرة للمجتمع على تحقيق التغيير الإيجابي، والعمل المشترك لخدمة الإنسانية.

باستكمال حملة الأعذار بنجاح، يثبت فريق جمعية شفاء أن التفاني والاهتمام بالمرضى يمكن أن يحققان معجزات حقيقية في حياة الناس. هذه الجهود الجبارة تعزز من قيمة الرعاية الصحية وأهميتها في بناء مجتمعات أكثر إنسانية وتضامنًا. إنها دعوة للتأمل والعمل المستمر نحو مستقبل يسوده الصحة والرخاء للجميع.