آخر مكاين في التطاول على الملك العمومي بجماعة سيدي علال البحراوي، إقليم الخميسات

نيوز بلوس / الخميسات 

في ظاهرة تعكس استخداماً للسلطة بشكل غير مسؤول، تبرز أحدث حالات التجاوز على الملك العمومي في جماعة علال البحراوي بإقليم الخميسات. تم بناء مقهى ذو طابقين في محيط مدارة طرقية في منطقة “الكاموني” بالجماعة المذكورة، وهو ما يثير التساؤلات حول كيفية تمكن المستثمر من الحصول على تصريح لبناء مشروع خاص في موقع يعتبر جزءاً من الملك العام الجماعي.

تشكل المدارات الطرقية جزءاً أساسياً من البنى التحتية العامة وتخضع للرقابة والتنظيم الصارم، ويتساءل الكثيرون عن كيفية تفويت هذا الملك العام لمصلحة مشروع خاص دون احترام القوانين والتشريعات المعمول بها.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الأعمال تتطلب موافقات من السلطات المحلية، وتثير المخاوف حول دور رئيس المجلس الجماعي والسلطة المحلية في مراقبة هذه الأنشطة والتأكد من احترام القوانين، والتصدي للتجاوزات والبناء غير القانوني على الملك العام.

في النهاية، يجب على السلطات المحلية أن تتخذ إجراءات فورية لمعالجة هذا الخرق القانوني وضمان استعادة الملك العام للاستخدام العام، وتقديم المسؤولين عن هذه الأعمال للمحاسبة، فضلاً عن تعزيز الإجراءات التنظيمية لمنع تكرار مثل هذه الحالات في المستقبل.