**حملة مكثفة لمكافحة الحشرات وتطهير البيئة في عيد الأضحى**

 

في ظل الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك، قام المكتب الجماعي لحفظ الصحة بتاريخ 18 يونيو 2024، وهو ثاني أيام عيد الأضحى، بتنفيذ عملية مكثفة لمحاربة الحشرات التي تتكاثر بسبب النفايات الناتجة عن ذبح الأضاحي. تأتي هذه الخطوة في إطار الجهود المبذولة للحفاظ على نظافة وصحة البيئة وحماية سكان المدينة من الأمراض التي قد تنتشر بسبب تراكم الأزبال والروائح الكريهة.

تضمنت العملية مجموعة من الإجراءات الرامية إلى تطهير المحيط البيئي، حيث شملت رش المبيدات الحشرية في المناطق التي تكثر فيها النفايات العضوية، وخاصة في الأحياء التي شهدت نشاطًا مكثفًا لذبح الأضاحي. كما تم تنظيف وتجميع الأزبال بشكل دوري ومنظم لضمان عدم تراكمها لفترات طويلة، مما يساهم في الحد من انتشار الحشرات والروائح الكريهة.

وقد أشار المسؤولون في المكتب الجماعي لحفظ الصحة إلى أهمية هذه الحملة في الوقاية من الأمراض، مؤكدين أن الحشرات قد تكون ناقلة لأمراض خطيرة إذا لم يتم السيطرة عليها. وأضافوا أن هذه الجهود تأتي في إطار حرص المكتب على توفير بيئة صحية وآمنة للمواطنين خلال فترة العيد، التي تشهد زيادة في إنتاج النفايات العضوية.

وعبر المواطنون عن شكرهم وارتياحهم لهذه المبادرة، مشيرين إلى أهمية استمرارية مثل هذه الحملات طوال السنة، وليس فقط في المناسبات، لضمان بيئة نظيفة وصحية للجميع.

يُذكر أن المكتب الجماعي لحفظ الصحة قد قام أيضًا بحملات توعية للمواطنين حول الطرق الصحيحة للتخلص من مخلفات الأضاحي، مؤكدين على ضرورة التعاون بين الجهات الرسمية والمواطنين لتحقيق أفضل النتائج في الحفاظ على نظافة المدينة.

في الختام، تظل جهود المكتب الجماعي لحفظ الصحة مستمرة لضمان بيئة نظيفة وآمنة، مشددين على ضرورة وعي المجتمع بأهمية الحفاظ على النظافة العامة والتخلص السليم من النفايات، خاصة في الفترات التي تشهد زيادة في إنتاج المخلفات العضوية كعيد الأضحى المبارك.