جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة تعقد جمعها العام السنوي العادي

نيوز بلوس/الرباط

عقدت جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة جمعها العام السنوي العادي يوم الأربعاء 22 مايو بمقر الجمعية، حيث افتتح السيد الرئيس الجلسة بقراءة الفاتحة ترحماً على أرواح أعضاء الجمعية الذين غادرونا إلى دار البقاء خلال هذه السنة.

بعد هذه اللمسة التأبينية، انطلقت أعمال الجمع العام بقراءة التقرير الأدبي والمالي للجمعية. قامت السيدة لطيفة الگندوز الكاتبة العامة، بتقديم التقرير الأدبي الذي استعرضت فيه أهم الأنشطة والمشاريع التي قامت بها الجمعية خلال السنة الماضية، مشددة على الإنجازات التي تحققت والتحديات التي واجهتها الجمعية. كما سلطت الضوء على البرامج والمبادرات التي هدفت إلى تعزيز التنمية المستدامة .

تلى ذلك تقديم التقرير المالي من قبل السيد المدور أمين المال، الذي عرض الوضعية المالية للجمعية بالتفصيل، موضحاً الإيرادات والمصروفات وكيفية توجيه الموارد المالية لتحقيق الأهداف المحددة. أكد التقرير المالي على الشفافية والحرص في إدارة الموارد المالية، مما يعكس التزام الجمعية بالمساءلة والمصداقية.

شهد الجمع العام أيضاً مناقشات بناءة بين الأعضاء، حيث تم تبادل الآراء والمقترحات حول سبل تحسين أداء الجمعية وتعزيز تأثيرها في المجتمع. كما تم التصويت بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي.

اختتم الاجتماع بجو من التفاؤل والتأكيد على أهمية تضافر الجهود لتحقيق التنمية المستدامة. وأعرب السيد عبد الكريم بناني، رئيس جمعية رباط الفتح، عن شكره لجميع الأعضاء على مشاركتهم الفعالة والتزامهم المستمر بقضايا الجمعية.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة تواصل مسيرتها في دعم مشاريع التنمية الاجتماعية والثقافية والبيئية، بهدف تحقيق تنمية شاملة ومستدامة يستفيد منها الجميع.