**بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ننعي أخت الأخ العزيز عبد الهادي الهلالي**

ببالغ الحزن والأسى، تلقينا نبأ وفاة المغفور لها بإذن الله، أخت الأخ العزيز عبد الهادي الهلالي. إن فقدان الأحبة لجرح لا يندمل، ونعلم أن هذه اللحظات عصيبة على العائلة والأصدقاء، ولكن ما لنا إلا الصبر والاحتساب عند الله سبحانه وتعالى. نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جناته، وأن يجعل قبرها روضة من رياض الجنة. كما نسأله تعالى أن يلهم ذويها الصبر والسلوان، وأن يربط على قلوبهم في هذه المحنة الأليمة. إنا لله وإنا إليه راجعون، وكل نفس ذائقة الموت. لا نملك أمام قضاء الله وقدره إلا أن نقول ما يرضي ربنا: “إنا لله وإنا إليه راجعون.” ندعو الله أن يتقبلها بقبول حسن، وأن يغفر لها ويرحمها، ويجمعها مع الأنبياء والصديقين والشهداء في جنات النعيم. اللهم اغفر لها وارحمها، واعف عنها وأكرم نزلها، ووسع مدخلها، واغسلها بالماء والثلج والبرد، ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. اللهم أبدلها دارًا خيرًا من دارها، وأهلًا خيرًا من أهلها، وأدخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار. إلى الأخ عبد الهادي الهلالي وعائلته الكريمة، نشارككم حزنكم ونتقدم إليكم بخالص التعازي والمواساة، ، راجين من المولى عز وجل أن يثبتكم ويصبركم، وأن يربط على قلوبكم ببركة الدعاء وذكر الله.
رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جناته، وجعلها من أهل اليمين. إنا لله وإنا إليه راجعون.