البطلة السابقة ابتسام لخواض تنظم النسخة الثالثة من السباق النسوي بالهرهورة: تعزيز الرياضة النسوية والصحة العامة

احتفالًا بذكرى ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، ودعمًا لتطوير الرياضة النسوية وتعزيز دورها في الاندماج الاجتماعي وترويج الروح الرياضية بين الأجيال الناشئة، تنظم جمعية بسمة الرياضية النسخة الثالثة من السباق النسوي للهرهورة على الطريق تحت شعار: “نجريو من أجل صحتنا”. سيقام هذا الحدث يوم الأحد 26 مايو في ساحة شاطئ الكازينو بالهرهورة، بدءًا من الساعة العاشرة صباحًا.

ستشهد جماعة الهرهورة تنظيم حدث رياضي بارز، يتمثل في الدورة الثالثة من السباق النسوي على الطريق، بتنظيم من جمعية بسمة التي تترأسها البطلة السابقة ابتسام لخواض.

يهدف هذا الحدث إلى تعزيز مشاركة النساء في الأنشطة الرياضية وتأكيد الدور الريادي للمرأة في جميع مجالات المجتمع.

تسعى اللجنة المنظمة لتحقيق مشاركة قياسية من النساء والفتيات من تمارة والهرهورة والمناطق المحيطة. وقد أعربت اللجنة عن أن هذا السباق النسوي يعكس التفاعل الكبير للمجتمع المحلي مع الأنشطة الرياضية واهتمام النساء بالرياضة كوسيلة لتعزيز الصحة واللياقة البدنية.

يُعد هذا الإقبال الكبير دليلًا على نجاح جهود جمعية بسمة في تشجيع النساء على ممارسة الرياضة والمشاركة في الفعاليات الرياضية المتنوعة.

شهدت النسخ السابقة من السباق حضور وتكريم عدد من الأبطال الرياضيين المعروفين على المستوى الوطني، مما أضفى على الحدث طابعًا احتفاليًا وتقديريًا لهؤلاء الرياضيين.

وكانت هذه الفعاليات فرصة للمشاركات للتفاعل مع الأبطال والاستفادة من تجاربهم وخبراتهم في المجال الرياضي.

وأعربت ابتسام لخواض، رئيسة الجمعية ومنظمة السباق، عن سعادتها بالنجاح الكبير الذي حققته الدورات السابقة، مشيرة إلى أن هذا النجاح يمثل انطلاقة لمزيد من المبادرات التي تهدف إلى تعزيز دور المرأة في الرياضة وتشجيعها على تبني نمط حياة صحي ونشط.

وأكدت أن الجمعية ستواصل تنظيم مثل هذه الفعاليات لتعزيز مشاركة النساء في الرياضة وتحقيق أهدافها الاجتماعية والرياضية.

وسيتم اختتام السباق بتوزيع الجوائز على الفائزات، حيث سيتم تكريمهن بشهادات وميداليات تقديرية، مما سيعزز معنويات المشاركات ويؤكد على أهمية الاعتراف بجهودهن وإنجازاتهن في المجال الرياضي.