“المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: احتفاء بالذكرى التاسعة عشرة وإنجازات المرحلة الثالثة”

تحتفي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالذكرى ال19 لإعطاء انطلاقتها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي ذكرى تتيح الفرصة لتسليط الضوء على منجزات المبادرة خلال مرحلتها الثالثة، ومعالجة القضايا الأساسية المتعلقة بالتنمية البشرية في المغرب.

ويتم هذه السنة الاحتفال بذكرى هذه المبادرة، التي أطلقها جلالة الملك بهدف الحد من مشاكل الفقر والهشاشة والإقصاء والتهميش، وكذا الحفاظ على كرامة المواطنين من خلال ضمان مقومات الحياة الكريمة لهم، تحت شعار « الألف يوم الأولى: أساس مستقبل أطفالنا ».

وسيمكن اختيار هذا الموضوع من تعزيز وتحسيس
مختلف الفاعلين المعنيين حول الأهمية الحيوية للأيام الألف الأولى من حياة الطفل، فضلا عن تعبئة الفاعلين المعنيين لدعم التنفيذ الفعال للتدخلات وضمان استدامتها.

كما يتماشى الموضوع مع أهداف المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ركزت على تعزيز الرأس المال البشري من خلال الاستثمار في تنمية الطفولة المبكرة، وهو أحد محاور البرنامج الرابع بعنوان « تعزيز رأس المال البشري للأجيال الصاعدة »، والذي يولي أهمية خاصة بالتعليم وكذا بصحة وتغذية الأم والطفل.
هكذا، تمثل السنوات الثلاث الأولى، منذ الحمل وحتى سن الثانية، نافذة للتطور السريع والحاسم الذي له تأثير دائم على صحة ورفاهية الجيل الجديد في المستقبل.

وسجل المغرب تقدما كبيرا في مجال صحة وتغذية الأم والطفل بفضل الجهود التي بذلتها مختلف الجهات المعنية في وضع الاستراتيجيات والتدخلات الرامية إلى ضمان الولوج العادل إلى الرعاية والحد من وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة والرضع.
#المبادرة_الوطنية_للتنمية_البشرية #الاحتفال_بالذكرى_19#صحة_الأم_والطفل #المرحلة_الثالثة