مجهودات جبارة لقيادة الدرك الملكي بمرس الخير تسفر عن اعتقال متعاطي للمخدرات وتكشف مروجها

محمد بكاس / نيوز بلوس

بمرس الخير، تحت إشراف القائد رشيد الكندوري، نجحت قيادة الدرك الملكي في اعتقال شاب كان في حالة تعاطي للمخدرات بعد أن قام بتكسير مجموعة من السيارات، مما تسبب في إلحاق أضرار مادية بها. وقد تم نقل الجاني إلى مقر الدرك للتحقيق معه حول هذه الأفعال.

وأثناء التحقيق، حاول الشاب التذاكي على رجال الدرك وأدخل نفسه في حالة إغماء، مما دفع قائد السرية إلى استدعاء الوقاية المدنية لنقله إلى مستشفى للا عائشة لتلقي العلاجات اللازمة، مع إبقائه تحت الحراسة النظرية.

وبعد جهد طويل من التحقيق، استطاع رجال الدرك استنطاق الشاب، حيث اعترف بحيازته للمخدرات واستخدامها، كما أفصح عن هوية الشخص الذي يروج لهذه المواد المخدرة في الجماعة.

بناءً على هذا الاعتراف، قامت قوات الدرك، بالتنسيق مع وكيل جلالة الملك، بالتوجه إلى منزل المروج لمحاولة القبض عليه. ومع ذلك، لسوء الحظ، تمكن المروج من الفرار ولا يزال البحث جاريًا من أجل اعتقاله وإحالته إلى وكيل الملك.

تجسد هذه العملية الجهود الحثيثة التي تبذلها قيادة الدرك الملكي في مكافحة الجريمة والمخدرات، بهدف الحفاظ على الأمن والنظام في المنطقة.