غطاسون متطوعون يعترون على رأس بشرية بواد ابي رقراق والشكوك تقود لجثة رضى زوج الفنانة ريم فكري

نيوز بلوس / الرباط 

بعد مرور أكثر من ستون يوما على واقعة تصفية المسمى قيد حياته رضا زوج الفنانة ريم فكري، والتخلص من جثته في الوادي، أعلن  عصر اليوم الإثنين في سلا، غواصون متطوعون خبرا قد يريح عائلة الضحية.

مصدر مطلع، أكد للجريدة، أن غواصون متطوعون يمثلون جمعية الرحمة للغوص الاغاثي التطوعي، وغواص متطوع من خارج الجمعية، تمكنوا من العثور على رأس يشتبه في كونها للضحية رضا. 

وأضاف ذات المصدر، أن عملية البحث التي استغرقت أربعة أيام كللت بتمكن الغواص المتطوع عمر، من الوصول إلى رأس بشرية ملفوفا في كيس بلاستيكي، عالقا في قعر وادي أبي رقراق.

وأوضح ذات المصدر، أن عملية الغوص التي انطلقت من ضفة وادي أبي رقراق ، جهة سلا، جرت بحضور عناصر من أمن الدار البيضاء الذي يتولى التحقيق في القضية، فضلا عن سيارة الإسعاف. 

وشارك في هذه العملية الإغاثية التطوعية، فريق من الغواصين يتكون من الغواص، الزبير وزميله في جمعية الرحمة للغوص الإغاثي التطوعي، الغواص بدر، فضلا عن الغواص عمر غير المنتمي للجمعية .

 

يذكر أن جمعية الرحمة للغوص الإغاثي التطوعي، جرى تأسيسها خلال السنة الماضية، برئاسة الغواص حسن المنصوري،   ومحمد الطالبي كاتبا عاما، و بوشعيب منزولة، أمينا للمال.

وفي يناير الماضي عقدت الجمعية، اجتماعا  لمكتبها التنفيذي، بغرض تسطير البرنامج العام السنوي للجمعية واستكمال هياكلا التنظيمية، لتنخرط بعد واقعة مقتل زوج الفنانة فكري شهر فبراير الماضي، في جهود البحث عن جثته في وادي ابي رقراق الذي يخترق مدينتي الرباط وسلا.

Exit mobile version