تدخل بطولي في الرباط: ضابط الشرطة يتعرض لإصابة خطيرة خلال محاولة إيقاف تاجر مخدرات”، يظهر التزام عناصر الأمن بحفظ الأمان ومحاربة الجريمة. في حي يعقوب المنصور

نيوز بلوس / الرباط 

شهدت ليلة الخميس الماضي عملية استثنائية حيث قام ضابط شرطة بمواجهة تاجر للمخدرات، مما أدى إلى إصابته بشكل خطير.

تعكس هذه الواقعة قدرة العناصر الأمنية على تحديد المخاطر والتصدي للجريمة، حيث قام ضابط الشرطة بمحاولة إيقاف تاجر المخدرات الذي كان يستخدم سيارة هوندا لنقل البضائع المحظورة. وعلى الرغم من تعليمات الضابط، رفض السائق الامتثال وقرر سحبه لمسافة تقارب 100 متر حتى اصطدم بسيارة أجرة قادمة من الاتجاه المعاكس.

وأشارت المعلومات إلى أن هذا التدخل البطولي جاء في إطار التعاون الفعّال بين الدائرة 15 والشرطة القضائية بحي يعقوب المنصور في الرباط. وقد تم تنسيق هذه العملية بنجاح تحت إشراف السيد نور الدين الركبي، رئيس الشرطة القضائية، وتحت إشراف سي إدريس الوزاني، الذي يتولى إشراف عناصر الدائرة 15.

تظهر هذه التنسيقية الفعّالة بين الجهات الأمنية أهمية العمل المشترك لضمان أمان المواطنين ومحاربة الجريمة بكل وسائل القانون المتاحة. يعكس هذا التعاون القوي بين الدوائر الأمنية والشرطة القضائية التفاني في تحقيق العدالة وملاحقة المختلفين عن القانون.

التضحية الشجاعة للضابط لم تكن هي النهاية، حيث تعرض لإصابات خطيرة في الحوض ورضوض على جسمه. رغم ذلك، لم يستسلم واستمر في توقيف التاجر وضبط كمية من المخدرات ومبلغ مالي من عائدات التجارة غير الشرعية. السيارة ووثائق الهوية تمت مصادرتها لتقديمها أمام النيابة العامة.

يظهر هذا التدخل البطولي تفاني العناصر الأمنية في الحفاظ على أمان المجتمع. يستحق ضابط الشرطة التقدير والتكريم كمثال للتفاني في خدمة الوطن، مما يبرز التشجيعات والدعم الذي يقدمه السيد عبد اللطيف الحموشي لموظفي المديرية العامة للأمن الوطني.

ولنا عودة للموضوع …

Exit mobile version