تسهيل ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي.. مخرجات اتفاق مراكش

نيوز بلوس/مراكش

انعقد، اليوم السبت 23 دجنبر 2023 بمراكش، اجتماع وزاري للتنسيق بشأن المبادرة الدولية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لتسهيل ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي، شارك فيه وزراء خارجية بوركينا فاسو وجمهورية مالي وجمهورية النيجر وجمهورية تشاد.

وفي ختام هذا الاجتماع، أعرب الوزراء عن امتنانهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على هذه المبادرة وعلى العرض الذي تقدمت به المملكة المغربية بوضع البنيات التحتية، الطرقية والمينائية والسكك الحديدية رهن إشارة دول الساحل، لتعزيز مشاركتها في التجارة الدولية.

وأعرب الوزراء خلال هذا الاجتماع، الذي نظم بمبادرة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن انخراط بلدانهم في هذه المبادرة ذات البعد الإقليمي والدولي، كما اتفق الوزراء على إنشاء فريق عمل وطني في كل دولة لإعداد واقتراح سبل تفعيل هذه المبادرة.

وشدد الوزراء على الأهمية الاستراتيجية التي تكتسيها هذه المبادرة التي تندرج في إطار تدابير التضامن الفاعل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مع البلدان الإفريقية الشقيقة عموما ومنطقة الساحل على وجه الخصوص، والتي توفر فرصا كبيرة للتحول الاقتصادي للمنطقة برمتها، بما ستسهم فيه من تسريع للتواصل الإقليمي وللتدفقات التجارية ومن رخاء مشترك في منطقة الساحل.

ورحب الوزراء بالمقاربة الشاملة والتشاركية التي تم نهجها من أجل تجسيد هذه المبادرة، وأكدوا على طموحهم المشترك لتعزيز علاقات التعاون من خلال شراكات متعددة القطاعات وهيكلية ومبتكرة، تعكس قيم التعاون جنوب – جنوب والتنمية المشتركة.

واتفق الوزراء أيضا على القيام، في أقرب الآجال، بإعداد المقترحات التي ستُعرضُ على أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وأشقائه رؤساء بوركينا فاسو وجمهورية مالي وجمهورية النيجر وجمهورية تشاد.

وأخيرا، حرص الوزراء على تقديم شكرهم للمملكة المغربية على حسن الضيافة والاستقبال وعلى التنظيم الناجح لهذا الاجتماع الوزاري.

وفي خطاب جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ليوم 6 نونبر 2023، بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين للمسيرة الخضراء، أعلن جلالته أنه “من أجل تعزيز ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي، فإننا نقترح إطلاق مبادرة على المستوى الدولي” وأن “المغرب مستعد لوضع بنياته التحتية، الطرقية والمينائية والسكك الحديدية، رهن إشارة هذه الدول الشقيقة” لدعم هذه المبادرة. وقد أكد كذلك جلالة الملك، حفظه الله، على “أن نجاح هذه المبادرة، يبقى رهينا بتأهيل البنيات التحتية لدول الساحل، والعمل على ربطها بشبكات النقل والتواصل بمحيطها الإقليمي”.

Exit mobile version