باحثون أمريكيون يتوصلون إلى سبب جديد لمرض السكري

نيوز بلوس/و.م.ع

توصل باحثون أمريكيون إلى سبب جديد لمرض السكري، قالوا إنه “يمكن أن يوفر هدفا محتملا لتطوير أدوية تسهم في علاج المرض”.

وأوضح الباحثون، في دراسة نشرت نتائجها، مؤخرا، في دورية “سيل”، أنهم اكتشفوا إنزيما يسمى “SCAN”، يمنع إنتاج الإنسولين في الجسم بشكل طبيعي، ما يتسبب في الإصابة بالسكري.

وركز فريق البحث أبحاثه على أكسيد النيتريك، وهو مركب في الجسم له وظائف كثيرة، منها توسيع الأوعية الدموية، وتحسين الذاكرة، ومحاربة العدوى، وتحفيز إطلاق الهرمونات. وكانت كيفية قيام أكسيد النيتريك بهذه الأنشطة لغزا لفترة طويلة.

وأوضح الباحثون أن “الإنزيم الذي اكتشفوه يساعد على توصيل أكسيد النيتريك إلى بروتينات محددة، بما في ذلك المستقبل الذي يسهم في إنتاج الإنسولين في الجسم بشكل طبيعي”.

كما اكتشفوا أن نشاط هذا الإنزيم في الجسم يرتفع لدى مرضى السكري والفئران المصابة بداء السكري، ما يعطل إنتاج الإنسولين في الجسم بشكل طبيعي، ووجدوا أن نماذج الفئران التي لا تحتوي على إنزيم “SCAN” محمية من مرض السكري، وهو ما يفيد بأن وجود كمية كبيرة من أكسيد النيتريك في البروتينات قد يكون سببا لهذا المرض.

وفي هذا الصدد، قال الباحث الرئيسي بالدراسة في جامعة كيس ويسترن ريسرف، جوناثان ستاملر، “لقد أظهرت أبحاثنا أن تثبيط إنتاج هذا الإنزيم يحمي من مرض السكري، لكن الآثار تمتد إلى كثير من الأمراض التي يحتمل أن تكون ناجمة عن إنزيمات جديدة تسهم في مساعدة أكسيد النيتريك على القيام بوظائفه”.

وأضاف ستاملر أن “تثبيط هذا الإنزيم قد يقدم علاجا جديدا لمرض السكري يمكنه تحسين حساسية الإنسولين، والتحكم في نسبة السكر في الدم، ومن ثم منع مضاعفات المرض”.