موافقة ملكية سامية على تمديد استضافة معرض ومتحف السيرة النبوية بالإيسيسكو لمدة عام

نيوز بلوس/الرباط

بناء على الموافقة الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يسر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أن تعلن عن تمديد استضافة المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، الذي يحتضنه مقر المنظمة في العاصمة المغربية الرباط، لمدة عام آخر، بشراكة استراتيجية ثلاثية بين الإيسيسكو ورابطة العالم الإسلامي والرابطة المحمدية للعلماء.

ومنذ افتتاحه الرسمي، في 17 من نوفمبر 2022، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، ولي عهد المملكة المغربية، يشهد المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية بمقر الإيسيسكو إقبالا كبيرا من جميع فئات الشعب المغربي والمقيمين بالمملكة وزوارها من الشخصيات الدولية والسياح، وهو النسخة الأولى من معارض السيرة النبوية خارج المملكة العربية السعودية، ويقع مقره الرئيس بالمدينة المنورة.

وجاءت الموافقة الملكية الكريمة، على تمديد استضافة المعرض والمتحف بالرباط، استجابة للطلب الذي رفعه الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة الإيسيسكو، في رسالة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس- حفظه الله-، نظرا لتواصل الإقبال الكبير على المعرض، الذي يقترب عدد زواره منذ فتح أبوابه أمام الجمهور العام في 28 نوفمبر 2022 من أربعة ملايين زائر، ومطالبة الزوار باستمراره لفترة أخرى، مؤكدين أنه أصبح وجهة للراغبين في التعمق بمعرفة تفاصيل أكثر حول السيرة النبوية الشريفة.

ويضم المعرض والمتحف ثلاثة مكونات رئيسية، هي: “المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية”، و”بانوراما الحجرة النبوية الشريفة في العصر الأول”، لأول مرة بتقنيات ثلاثية الأبعاد وتقنيات الواقع الافتراضي، وتشرف عليهما رابطة العالم الإسلامي، و”معرض صلة المغاربة بالجناب النبوي الشريف، جمال المحبة والوفاء”، وتشرف عليه الرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة المغربية.

ويسعى هذا الصرح العلمي الكبير إلى تقديم رسالة الإسلام ممثلة في العدل والسلام والرحمة والتسامح والتعايش والاعتدال، اعتمادا على القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والتاريخ الإسلامي المضيء، ويفتح أبوابه للزيارة أمام الجمهور العام بالمجان، من الساعة العاشرة صباحا إلى السادسة مساء، طوال أيام الأسبوع ما عدا يوم الإثنين.