تفاصيل عمليات إحصاء قاطني دور الصفيح بسيدي يحيى زعير

تفاصيل عمليات إحصاء قاطني دور الصفيح بسيدي يحيى زعير

أشرفت السلطات المحلية بجماعة سيدي يحيى على عملية إعادة إيواء قاطني دور الصفيح، الحركية التي يعرفها إقليم الصخيرات تمارة، منذ شهور لانهاء إشكاليات السكن غير اللائق، و ذلك تحت اشراف الوالي اليعقوبي، فبعد عدد من الجماعات الترابية بالاقليم، الدور جاء على جماعة سيدي يحيى زعير، هذه الجماعة التي تضم ما يقارب عشرون ” دوارا ” ، بحيث انطلقت عمليات الاحصاء من دوارير ” حسن ” و ” عبد القادر ، إذ يقارب عدد البراريك بالمنطقة ما يناهز 1900 ” براكة ” .

و أخدا بعين الاعتبار لظرف عيد الأضحى، فقد تقرر بداية عمليات الهدم يوم الاثنين اللاحق لعيد الأضحى، الأمر الذي تم تبليغه للساكنة المعنية .

كما يسجل التفاعل الايجاب و الفعال للمستفيدين مع قرار السلطات، حيت لقي ردود فعل ايجابية، و ذلك بنقلهم لمدينة الصخيرات حيث سيتمكنون من سكن لائق و يحفظ كرامتهم .


تجدر الإشارة أن إقليم الصخيرات تمارة يعرف حركية غير مسبوقة في هذا الباب، حيث تسارع السلطات الزمن لاغلاق هذا الملف الذي عمر طويلا بالاقليم .