“جمعية أريناس نسوس تنظم لقاءً تحسيسيًا نسائيًا حول مرض السرطان وشهادات الناجيات”

 

عقدت جمعية أريناس نسوس للفن والثقافة والعمل الاجتماعي، يوم أمس الأحد 16 يونيو 2023، لقاءً تحسيسيًا نسائيًا هامًا حول مرض السرطان، وتركّز بشكل خاص على سرطان الثدي وعنق الرحم. تم تنظيم اللقاء بهدف زيادة الوعي والتثقيف حول هذه الأمراض الخطيرة وتوفير منصة للمشاركة وتبادل الخبرات.

تولت الدكتورة حسناء علوي محمدي، الطبيبة الاختصاصية، والدكتورة رباب اد يحيى، الطبيبة العامة، تقديم المعلومات والمشاركة في هذا اللقاء الهام. استفادت الحضور من خبراتهما واستشاراتهما المتخصصة في مجال مرض السرطان.

شهد اللقاء تفاعلًا قويًا من النساء المشاركات، حيث أبدوا اهتمامًا كبيرًا ورغبة في التعلم والتوعية بشأن هذه الأمراض المدمرة. ولأن التوعية ليست مقتصرة على المعلومات النظرية فحسب، فقد شاركت بعض النساء المتعافيات والمصابات تجاربهن الشخصية مع مرض السرطان. تلك الشهادات كانت ملهمة ومؤثرة، حيث قدمن الدعم والأمل للآخرين وأظهرن أنه من الممكن التغلب على هذا المرض القاسي.

تأتي هذه الفعاليات التحسيسية في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها جمعية أريناس نسوس في دعم النساء ورفع مستوى الوعي الصحي في المجتمع. وتأتي أيضًا استجابةً للحاجة الملحة لزيادة الوعي حول مرض السرطان وأهمية الكشف المبكر والوقاية.

مرض السرطان، وبخاصة سرطان الثدي وعنق الرحم، يعتبر من أكبر التحديات الصحية التي تواجهها النساء في جميع أنحاء العالم. ومن خلال توفير المعلومات الصحيحة والتثقيف حول أسباب المرض وعوامل الخطر وأعراضه وخيارات العلاج، يمكن للنساء أن يتخذن قرارات صحية مستنيرة ويتمتعن بحياة صحية أفضل.

وفي ختام اللقاء التحسيسي، أعربت جمعية أريناس نسوس عن تقديرها لحضور ومشاركة النساء، وشددت على أهمية استمرار التوعية والكشف المبكر لمرض السرطان. كما تعهدت الجمعية بمواصلة دعم النساء وتوفير الخدمات والبرامج التثقيفية التي تهدف إلى الوقاية والكشف المبكر والرعاية المتكاملة لمرضى السرطان.