التشويق عنوان البطولة الوطنية لكرة القدم : حسابات النزول و التتويج

نيوز بلوس – أشرف بولمقوس

التشويق عنوان البطولة الوطنية لكرة القدم : حسابات النزول و التتويج

تعرف البطولة الوطنية لكرة القدم تنافسا على أشده على اللقب ، و الأمر نفسه على ضمان البقاء بالقسم الأول ، و ذلك على بعد دورتين من نهاية المشوار ، إذ أن الحسابات معقدة جدا ، فإن كان المعني بالتتويج هما فقط الجيش و الوداد الرياضي ، فإن الهروب من النزول للقسم الوطني الثاني حساباته أعقد بكثير ، مما يحتمل معه عديد السيناريوات في الدورتين 29 و 30 .
الفرق المعنية بإمكانية النزول للقسم الثاني حسابيا هي تواليا ، الدفاع الجديدي ، أولمبيك خريبكة ، إتحاد طنجة ، مولودية وجدة ،المغرب تطواني ، شباب المحمدية ، و هذه هي المشاهد الممكنة و ما ينتظر كل فريق :


الدفاع الجديدي يواجه بركان في الجديدة ، والرجاء في البيضاء ،و بالتالي يلزمها 30 نقطة مع إنتظار نتاىج الآخرين ,في حين أولمبيك خريبكة يواجه أولمبيك أسفي في أسفي ، وتواركة في خريبكة ،  و تحتاج إكمال 31 نقطة مع إنتظار نتاىج الآخرين
أما مولودية وجدة أمامه تواركة في الرباط ، وتطوان في وجدة ، المولودية يكفيه انتصار واحد للبقاء .

ثم إتحاد طنجة الذي يواجه المحمدية في المحمدية ، والجيش في طنجة تلزمه 32 نقطة دون إنتظار نتائج الآخرين
و اخيرا تطوان حيث انتصار واحد يكفيه شر الحسابات ، و المحمدية بنقطة واحدة يضمن البقاء .

كل هذه الحسابات التي قد تبدوا معقدة لربما تزداد تعقيدا إن تعادلا فريقان مهددان بالنزول في عدد النقاط ، أمر ممكن جدا  حالة تساوي خريبكة مع المحمدية ووجدة ثم تطوان .


هذه سيناريوهات النزول،  أما التتويج فيفترض احتمالان لا ثالث لهما ، الوداد أو الجيش ، و ترجيح كفة فريق عن الآخر بيد الرجاء ، هذا الأخير يواجه الجيش في الدورة ما قبل الأخيرة ، انتصار الرجاء يعني تأجيل الحسم في البطل للدورة الأخيرة ، هزيمة الرجاء تعني تتويج الجيش بلقب البطولة بهدية من الرجاء .

تجدر الإشارة أن الجيش سبق له حرمان الرجاء من التتويج ، فهل يعيد الرجاء الدين و يحرم الجيش من التتويج ؟ .