بولخير ….البرارك سكن غير لائق والمجلس حتى هو غير لائق …

هل تتحرك جرافات السيد الوالي (طراكسات) نحو مجلس تمارة بقرار حل نافذ ومستعجل فاليوم مدينة تمارة كلها ردم و هديم للقضاء على دور الصفيح . كما هو حال مجلسنا الموقر فكله هدم و عشوائية في تدبير شؤونه…
السيد الوالي كمل خيرك فالمدينة محتاجة لمجلس يليق بها فقرار الحل هو الحل بآعتبار المجلس في الوضعية الحالية تتوفر فيه كل الشروط لتنفيذ قرار الهدم و الحل
فمكتب المجلس جماعة تمارة راب منذ مدة و الأغلبية تم ردمها و هدمها في نصف متر الأول من ولايتها فالتيسير عشوائي و الكارثي لهذا المجلس اصبح حديث كل الساكنة بالمدينة
فاليوم عمر المجلس حوالي سنتين لا أغلبية منسجمة و لا تسيير لشؤون المجلس بحقو و طريقو صار مجلسنا الموقر رهين بمزاجية أعضاءه ولعشوائية تدبير رئيسها و مصالح الساكنة تتضرر يوما عن يوم
Aucune description de photo disponible.
اليوم السيد الوالي مطالب بتفيعل نفس السرعة التي شملت برنامج دور الصفيح وأن يتجه صوب مجلس جماعة تمارة بسرعة لوقف هذا العبث في التدبير العشوائي لأننا اليوم أمام رئيس عشوائي و مجلس مزاجي
ففشل الرئيس المجلس في تدبير أغلبيته و ضمان السير العادي للمجلس في كل دورة تعقد و مصالح الساكنة يعني مباشرة توقيعه على شهادة إستقالته فالرئيس عليه أن يتحلى بالشجاعة السياسية و أن يقدم إستقالته من مهامه في ظل البلوكاج الحاصل فقد صار مجلس جماعة تمارة جزء من تعطيل الزمن التنموي و الفعل التنموي بالمدينة و اصبحنا أمام مجلس صوري و أمام مجلس معطل بالكامل
و هنا على سلطة المراقبة الإدارية أن تتحمل مسؤوليتها و توظف مقتضيات الممنوحة لها في هذا الإطار لتكون موضع سلطة الحلول لأننا سنكون امام تعطيل مرفق عام و إخلال بالسير العادي لمصالح الجماعة.
و لا يكمن أن نرهن مصالح الساكنة بمزاج أغلبية لم تستوعب ماذا ينتظرها من أدوار منوطة بها لخدمة الساكنة و تنمية المدينة و خدمة الصالح العام
فاليوم نواجه الحقيقة المرة، كون جماعة تمارة
صدر في حقها حكم موقوف التنفيذ…، كل شيئ في جماعة تمارة أصبح في حكم موقوف التنفيذ، فالخدمات الجماعية للمجلس الجماعي بتمارة شبه متوقفة دخلت في مرحلة فتور منذ مدة فالكل مجمع على ان خدمات مرافق جماعة تمارة اصبحت في خبر كان ، فالمجلس فقد هيبته و الإدارة فقدت بوصلتها، الكل أصبح يفتي في الإدارة، “لا إدارة ما خليينها دير شغالها و لا المجلس داير شغالو”.
لا يمكن لجماعة ان تدبر بمجلس مقعد و مشلول و يتخبط في العشوائية من راسو لساسو هذه هي الحقيقة المرة
لي يقين ان هذا العبث سيقف في آقرب وقت. هي فقط مسآلة وقت و ماهي الا آيام معدودات
البرارك سكن غير لائق والمجلس حتى هو غير لائق … يتبع