أكاديمية المقاولين الشباب تختتم النسخة الرابعة من مشروعها التكويني

نيوز بلوس/

أحيت أكاديمية المقاولين الشباب حفلها الختامي لموسمها الرابع، بحضور نخبة من المقاولين الشباب بالجهة والطلبة وعموم المهتمين، وذلك يوم السبت 28 يناير 2023 بالجامعة الدولية بأكادير.

وقد تضمن الحفل مجموعة من الفقرات من أبرزها فقرة تقديم المقاولين الشباب المشاركين في الدورة الرابعة من مشروع الأكاديمية لمقاولاتهم أمام الجمهور ولجنة التحكيم التي تكونت من السادة الأساتذة: الدكتور الحسن الجوهري الأستاذ الباحث في كلية الاقتصاد بجامعة ابن زهر بأكادير الخبير في تسيير ومواكبة المشاريع، والكوتش في التنمية الذاتية الخبير في مجال المقاولات الأستاذ مصطفى الرامي، والأستاذ حفيظ هكاك مسير شركة وطنية خبير في علوم تسيير المقاولات.

وقد دافع المقاولون الشباب حاملو أفكار المشاريع الذين يبلغ عددهم 14والذين تم انتقائهم من أصل84 شاب وشابة ليستفيدوا من تكوين مكثف في مجال المقاولات من تأطير نخبة من المقاولين المدربين والخبراء الاقتصاديين،
وقد – ودافعوا- بشراشة على مشاريعهم وأبانوا عن أداء عال في الإقناع وإيمانهم الكبير بمشاريعهم وأفكار مشاريعهم. وهو ماشكل صعوبة كبير لدى لجنة التحكيم أثناء اختيار الفائزين منهم.

وقد اسفرت المداولة عن اختيار الفائزين الأوائل الثلاث للنسخة الرابعة على الشكل التالي:
– جائزة أحسن عرض: حازت عليها السيدة بهيجة حيلات التي تستعد لبناء دار الضيافة سيدي واسمين وهو مشروع سياحي بمنطقة سيدي واسمين المتواجدة بأعالي جبل الحديد نواحي مدينة الصويرة.
– جائزة أحسن دراسة مشروع: كانت من نصيب المقاول الفلاح السيد حفيظ أومولا عن مشروعه إنتاج الألبانو الجبن من حليب الماعز.
– جائزة الإبتكار: حصل عليها بجذارة واستحقاق المقاول الشاب عماد رغيدة صاحب المشروع الرقمي Dcard .

هذا وشهد الحفل الختامي تقديم مداخلتين علميتن في مجال إنشاء وتسيير المقاولات الأولى من تأطير د.الحسن الجوهري بعنوان: مصادر التمويل والمنح للمقاولات الصغرى والمتوسطة. ثم المداخلة الثانية من تأطير ذ.حفيظ هكاك، بعنوان : لماذا يعتبر سوء تدبير النفقات العامل الرئيسي في فشل المقاولات الناشئة؟ وقد تخلل الحفل مشاركة فنية لقراءة شعرية من قبل الشاعرة خديجة تيدراريني في قصيدة تحكي عن نشوة الأمل.

هذا وشكل الحفل مناسبة للتعريف بالأكاديمية التي تعد الجناح المقاولاتي لجمعية صناع الحياة المغرب حيث بادر رئيس الأكاديمية
ذ. عزيز عادل إلى تقديم حصيلة منجزات الأكاديمية وكذا جمعية صناع الحياة المغرب طيلة سنوات اشتغالهما.

وفي ختام الحفل دعا عزيز عادل رئيس أكاديمية المقاولين الشباب كافة المشاركين والحضور عموما إلى التشبث بأحلامهم والإيمان بقدراتهم والبحث عن أفكار ناجعة لتأسيس مقاولات تساهم في خلق تنمية سوسيواقتصادية بمحيطهم خاصة في ظل الدعم التي تسهر الدولة على تقديمه لفائدة الشباب حاملي أفكار المشاريع.

جدير بالذكر أن أكاديمية المقاولين الشباب JEA MAROC
هو برنامج تابع لجمعية صناع الحياة المغرب، يقوم على مبدأ تكوين ومواكبة الشباب حاملي أفكار المشاريع قصد تحقيقها، وكذا ترسيخ وتشجيع الفكر المقاولاتي لدى الشباب، من أجل خلق مناصب شغل جديدة وإنعاش النمو الاقتصادي بالمغرب وزرع روح التفاؤل والأمل لدى الشباب.