برئاسة السيد البشير احشموض … وفد هام من غرفة التجارة والصناعة والخدمات سوس ماسة في مهمة استكشافية بالديار السنغالية والموريتانية.

  1. قال البشير أحشموض النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة سوس ماسة، اليوم الخميس، إن الزيارة الاستكشافية التي قام بها وفد من الغرفة ، في الفترة من 24 إلى 31 دجنبر، للسنغال أتاحت فرصا عدة لتعزيز حضور المقاولات الاقتصادية بالجهة في السنغال ومنطقة غرب إفريقيا.

وأضاف أحشموض في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه تم في إطار هذه البعثة عقد العديد من اللقاءات بين الفاعلين الاقتصاديين السنغاليين والمغاربة بهدف تعزيز الشراكات وتطوير المبادلات التجارية.

وأشار إلى أن البعثة والتي تندرج ضمن استراتيجية الغرفة (2021-2027) وخطة عملها لعام 2022، استهدفت تطوير علاقات التعاون بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة وغرفة التجارة والصناعة والفلاحة السنغالية، من خلال تنظيم عدة اجتماعات بين الفاعلين الاقتصاديين من الطرفين، وتبادل المعلومات القانونية والتجارية والاقتصادية، وتعزيز المشاركة في المعارض التجارية والمعارض المنظمة في البلدين وتوقيع مذكرات تفاهم وسلسلة من اتفاقيات الشراكة بشأن عدد من المشاريع المربحة بالنسبة للطرفين.

وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا بتوفير حلول للصعوبات المستمرة التي تعيق تطوير التعاون والتبادلات التجارية بين المقاولات والشركات من الطرفين.

وعقد الوفد خلال هذه الزيارة لقاء مع سفير المغرب بالسنغال حسن الناصري لعرض برنامج وأهداف بعثة الغرفة، قبل بدء لقاءات مع نادي المستثمرين السنغاليين، ووكالة النهوض بالاستثمارات في السنغال والاتحاد الوطني لـغرف التجارة والصناعة والفلاحة، ونادي المستثمرين المغاربة بالسنغال، وغرف التجارة والصناعة والفلاحة بمدن دكار وسانت لوي وتييس وكاولاك.

كما التقى الوفد بمدير فرع المكتب الشريف للفوسفاط/إفريقيا محمد بن زكري.

وقام الوفد بزيارة إلى منطقة روسو على الحدود السنغالية الموريتانية، حيث التقى بالناقلين المغاربة واطلع على خدمات الجمارك والرقابة الصحية للسلع القابلة للتلف، كما اطلع على التقدم المحرز في أعمال بناء جسر روسو الذي يربط السنغال وموريتانيا والذي أطلقه الرئيس السنغالي ماكي سال ونظيره الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف البشير أحشموض أنه في ختام هذه البعثة، عقد اجتماع في مقر إقامة السفير المغربي بالسنغال، استعرض خلاله الوفد النتائج الجيدة لهذه الزيارة وعرض خطة العمل المستقبلية، مشيرا الى أن السيد الناصري جدد التأكيد على مواكبة ودعم مختلف مصالح السفارة للشركات والمستثمرين المغاربة في السنغال وفق الرؤية الملكية وسياسة المملكة لتعزيز التعاون مع الدول الإفريقية.

وأشار الى أنه تم عقد اجتماع آخر في مقر الإقامة مع مسؤولين من غرفة التجارة والصناعة والفلاحة في دكار ومسؤولين من السوق الوطني في ديامنيديو، بحضور السيد الناصري، وهو الاجتماع الذي شكل فرصة لدراسة إمكانيات تنفيذ شراكات ثنائية، وتبادل الزيارات، وبحث مختلف القضايا المتعلقة بتوزيع المنتجات المغربية في السنغال، وشروط عبور البضائع إلى دول غرب إفريقيا الأخرى عبر منصتي روسو وديامنياديو.

يذكر أنه بالإضافة الى البشير أحشموض تألف الوفد بشكل خاص من المدير الجهوي للغرفة عبد الرحيم رامي ونائب أمين المال جمال أباحمان، ومدير الشؤون المالية والإدارية محمد ديكر والعديد من رجال الأعمال والمقاولين والمستثمرين.