الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات و الاقاليم تشجب الموقف العدائي للرئيس التونسي

 

على إثر اقدام الرئيس التونسي تخصيص استقبال لرئيس المنظمة الارهابية الانفصالية البوليساريو في اطار فعاليات قمة طوكيو للتنمية الافريقية “تيكاد 8” المنعقدة بتونس، تعبر الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات و الاقاليم عن شجبها لهذه الخطوة و هذا الموقف العدائي و المنحاز للرئيس التونسي ضد بلادنا و الذي يمثل مساسا خطيرا بالوحدة الترابية والوطنية لبلادنا و بمشاعر الشعب المغربي.

واعتزت الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات و الاقاليم في بلاغ لها توصلت ” نيوز بليس ” بنسخة منه   بمتانة الروابط الاخوية و العلاقات التاريخية القوية بين الشعبين المغربي و التونسي و المصير المشترك من خلال خوض معركة الحرية و الاستقلال ضد المستعمر، فانها تدين هذا الموقف العدائي الغريب غير المساير لهذه العلاقات، بل و يضرب في الصميم هذا الرصيد التاريخي المشترك و ذلك باستقبال رئيس ميليشيا انفصالية، و المس بوحدة المغرب الترابية و بحسن الجوار و بكافة أعراف الاخوة بين البلدين، و بعلاقات التعاون و الشراكة في كافة المجالات بينهما.

وعبرت الجمعية عن دعمها المطلق لموقف الحكومة المغربية وتنخرط في الاستمرار في دعم وتوطيد العلاقات الطيبة التي تجمعها بالعواصم و المدن الافريقية تبعا للاستراتيجية التي حدد معالمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لايجاد حل دائم و واقعي لهذا النزاع المفتعل، تحت السيادة الوطنية و كذا للتصدي لكل المحاولات البئيسة لاعداء وحدتنا الترابية والوطنية