يونايتد يسعى لإكمال مهمة الذهاب.. وأرسنال للثأر أمام فياريال

لا يستطيع البرتغالي جوزيه مورينيو أن يفعل شيئا ليساعد فريق روما الإيطالي بعد حيث إن الأمر مازال منوطا بباولو فونسيكا لقيادة الفريق في إياب الدور قبل النهائي ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم أمام مانشستر يونايتد يوم الخميس.

وسجل مانشستر يونايتد خمسة أهداف في الشوط الثاني ليفوز على روما 6 – 2 في ذهاب الدور قبل النهائي، ويبدو أنه من غير المرجح أن يتمكن روما من تعويض الخسارة بعد يومين من الإعلان عن تولي مورينيو تدريب الفريق خلفا لمواطنه البرتغالي فونسيكا مع بداية الموسم الجديد. ويبدو أن نهائي إنجليزي، للمرة الثانية في آخر ثلاثة أعوام، على وشك الحدوث يوم 26 مايو الجاري في دانسك، حيث أن أرسنال يحتاج للفوز بهدف نظيف أمام فياريال الإسباني للتأهل للمباراة النهائية بعد أن خسر مباراة الذهاب أمامه 2 – 1. كان أرسنال قد خسر المباراة النهائية في 2019 أمام تشيلسي 4 – 1. وفاز مانشستر يونايتد بالدوري الأوروبي في 2017 ولكن فوزه ليس امرا مسلما به رغم تقدمه بنتيجة جيدة أمام روما.

وحذر بول بوغبا لاعب وسط الفريق قائلا: الأمر لم ينته بعد. يجب أن نحافظ على تركيزنا وان نلعب المباراة المقبلة بنفس العقلية.

واتفق معه المدير الفني أولي غونار سولشاير وقال: لا أشعر أن المهمة انتهت، ولكننا قمنا بالعمل على أكمل وجه. قمنا بعمل جيد ولكننا نعلم أنهم فريق جيد. وسيدخل مانشستر يونايتد مباراته أمام روما بعد حصوله على فترة كافية للراحة خاصة وأن مباراته أمام ليفربول تم تأجيلها بعدما اقتحمت الجماهير ملعب المباراة قبل بدايتها وذلك احتجاجا على مالكي النادي.

في الوقت نفسه خسر فريق روما صفر – 2 أمام سامبدوريا، وظل في المركز السابع في الدوري الإيطالي، وهو ما سيتغير في حقبة مورينيو بداية من الصيف المقبل. وتعهد فونسيكا بالبقاء ملتزما لحين نهاية الموسم من خلال قوله: مازال لدينا بعض المباريات المهمة هذا الموسم والتي نريد أن نفوز بها، وسوف نواصل تقديم أقصى ما عندنا للفوز بها.

في المقابل لدى أرسنال فرصة حقيقية واحدة للعب في أوروبا الموسم المقبل خاصة وأن الفريق يقدم موسما محليا سيئا، وهذه الفرصة هي الفوز بالدوري الأوروبي حيث يشارك الفائز به بدوري أبطال أوروبا.

وكان الفريق بعيدا عن المجد في مباراة الذهاب أمام فياريال، الذي فاز مدربه أوناي إيمري بلقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات مع أشبيلية، كما تولى تدريب أرسنال من قبل. ولكن الهدف الذي سجله نيكولاس بيبي من ركلة جزاء أعطى الفريق الأمل لقلب الأمور في ملعب الإمارات. وقال بوكايو ساكا جناح الفريق إن الفريق لديه المهارة لفعل ذلك.

وأضاف: أظهرنا أننا أفضل منهم، حتى بعشرة لاعبين، لذلك فالأمر منوط بنا. عندما نلعب بشكل جيد يمكننا أن نتغلب على أي فريق.

Source