صفاء الحضري تكتب ” أنا أولا “

أحلام مدني – نيوز بلوس

بقلم المبدعة ” صفاء الحضري “

لم أنتظر يوما أن يحبني أحد، ولم أنتظر رسالة من أي شخص تجعلني أبتسم، لم أنتظر من الآخرين مجاملتي، ولم أنتظر منهم ردا لمعروف قدمته لهم ذات يوم، ببساطة لم أنتظر أي شيء من أي شخص، وجود البشر في حياتي أصبح شيء ثانوي ولا أعيره أي اهتمام، ومكانتهم أصبح يملأها كتاب وفنجان قهوة، وضعت نفسي في المقدمة، وأصبح لا يهمني شيء غير نفسي، أي شيء يزعجني ويعكر صفو مزاجي طردته من حياتي ودست عليه بقدمي، عدت لذاتي وأصبحت سيدة نفسي أنا الآن لا أحب أحد غيري،
لا أحتاج لحبيب يوهمني بحلو الكلام ليجعل مني فريسة سهلة بين يديه، ولا لصديق يوهمني بصدقه ووفائه ويغادر عند أول خطأ صدر مني دون قصد، ولا أحتاج لمن يمدحني فأنا أفعل ذلك بنفسي، أنهض كل صباح أقابل المرآة وأقول كم أنتي جميلة لا أحد يشبهك ولا أنت بشبيهة أحد، مميزة، قوية، وجميلة، أبعث قبلة في الهواء لنفسي وأغادر،كلما نظرت للمرآة وقعت في حب ملامحي من جديد، فتاة مثلي لا يمكنك زحزحة ثقتها بنفسها ولا يمكنك إخضاعها بسهولة، أعرف جيدا من أنا ومن أكون، أعرف قيمتي جيدا، ليس لدي وقت لأدخل في علاقات تافهة،ولا لأسمع لكلام فارغ.
لا أحب الانتقام ولا المنافسة بالرغم من إيماني الكامل بنفسي وبما أحمله من قدرات، ليس لدي الوقت لهذا كذلك، ليس غرورا لكنني وصلت لمرحة من حياتي حيث لا أريد أن أضيع المزيد من الوقت مع من لا يروق لي،فقدت الرغبة في إرضاء ناس، لم يعد لدي صبر لتحمل المزيد من الأشخاص الغلط في حياتي، الحياة قصيرة وخصصتها لنفسي أعدت ترتيب الأشخاص والأشياء في حياتي ووضعت نفسي في المقدمة.