بسبب تدوينة ..محكمة سلا تحدد أولى جلسات محاكمة الصحافية حنان بكور

توصلت، مساء يومه الثلاثاء 21 يونيو الجاري ، الزميلة الصحافية حنان بكور باستدعاء من المحكمة الابتدائية بسلا، للمثول أمامها يوم 27 يونيو الجاري، بقاعة الجلسات 2، على الساعة التاسعة صباحا، وذلك على خلفية الشكاية التي رفعها ضدها حزب التجمع الوطني للأحرار، قائد الائتلاف الحكومي الحالي، بسبب تدوينة نشرتها على حائطها على  الفايسبوك، بعد وفاة عبد الوهاب بلفقيه.

وحسب مصدر خاص فإن الزميلة حنان تتابع بتهمة  “بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة باستعمال الأنظمة المعلوماتية بقصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص أو التشهير بهم”.

وفي أول تصريح لها حول المتابعة ، قالت الزميلة حنان بكور “السيد رئيس الحكومة وحزبه تركوا ارتفاع الأسعار وحنق البشر والحجر، ليركزوا على سياسة التخويف والتركيع لكل صوت لا يطرب ولا يصطف مع الكورال.
سأقف أمام المحكمة ضدكم وضد حزبكم الذي يريد أن يحجر علي وعلى حقي في التعبير… سأقف ضد سياستكم التي تسعى للتخويف ليسود الصمت.
أنتم حزب له السلطة والمال…وأنا صحافية حرة” .