طبق “الزميتة” المغربي بـ 5 آلاف دولار والسر: عزيزة المغربية

لم يتوقع أحد أن كيلوغراما واحدا من طبق “سلو” أو ما يعرف ب”الزميتة” أو”السفوف”، سيصل ثمنه إلى حوالي 5000 دولار في المغرب قبل أن يدخل في مزاد علني على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” استهل ب20 دولارا. أخبار ذات صلة مطعم في مراكش تديره النساء فقط منذ 35 سنة

وتعود تجربة بيع “أغلى سلو في العالم”، إلى مبادرة أطلقها شاب مغربي يدعى جلال اعويطة، مؤسس جمعية “عطاء الخيرية“، الذي نظم هذا المزاد على صفحته لفائدة السيدة عزيزة من مدينة مراكش جنوب وسط المغرب، قامت بتحضير الطبق وتعاني من وضعية اجتماعية صعبة بسبب إصابة زوجها بمرض السرطان.

وفي هذا الشأن يقول مؤسس جمعية “عطاء الخيرية”، جلال اعويطة لموقع سكاي نيوز عربية “إن المزاد يدحل ضمن أهداف الجمعية التي تأسست قبل سنوات، إذ أننا نسعى من خلالها إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي في المغرب ورفع التهميش وتأهيل الطبقة الفقيرة من التمكين الاقتصادي ومحاولة فك العزلة عن المناطق النائية”.

وعن فكرة المزاد يوضح اعويطة، “التقيت السيدة عزيزة خلال توزيعنا لبعض المساعدات على الأسر المعوزة بالمدينة الحمراء، فاقترحت عليها أن أدخل طبق “سلو” الذي حضرته في مزاد تستفيد من مداخيله، خصوصا أنها هي من تعيل أسرتها وزوجها الطريح الفراش بسبب معاناته من مرض السرطان، عبر بيعها لبعض الأطباق المغربية ومن ضمنها طبق “سلو”.