قائد اشتوكة ورئيس جماعتها في قلب فضيحة التستر على مقلع سري

نيوز بلوس-متابعة

داهمت القيادة الاقليمية للدرك الملكي بالجديدة مساء امس الجمعة 18 مارس الجاري مقلع سري على مستوى دوار المخاطرة الطريق الساحلية جماعة هشتوكة وحجزت قرابة عشرون شاحنة من الحجم الكبير روموركات وجرافتين كانتا تستعمل في عمليات سرقة الرمال بتلك المنطقة دون تراخيص لازمة تفرضها القوانين الجاري بها العمل .

عملية التدخل التي نفذتها عناصر القيادة الاقليمية جاءت بعدما اشتغل المقلع منذ أشهر واستحود المستغل بتواطؤ مع قائد اشتوكة ورئيس الجماعة الذي يأخد نصيبه كل يوم منها بإعتباره يملك عدد من مستودعات مواد البناء ويغظ الطرف ما دام يصله نصيبه إلى جانب قائد مركز الدرك باشتوكة الذي تجري عمليات نهب الرمال البرية يوميا أمام أعينهم دون أن يحركو ساكنا .
وقد خلفت العملية التي أشرف عليها بشكل شخصي القائد الإقليمي بعدما تلقى أوامر الوكيل العام بالجديدة الذي اشتكت إليه اخت مستغل الأرض كوريثة معه تضررت ارضها القريبة من المقلع .

هذا و يجري تحقيق معمق لمعرفة كل المتورطين في عمليات نهب الرمال بعدما ألقي القبض على صاحب الأرض وعدد من المشتغلين به من سائقي الشاحنات والجرافتين.
تبقى الاشارة أن التدخل الدركي خلف ارتياحا في صفوف الجمعيات البيئية والحقوقية التي استنكرت عمليات التدمير التي يخلفها الاستغلال العشوائي للمقالع في غياب اي ردع .