القائد زكرياء أوميمون يقود حملة لتحرير الملك العمومي بمدينة تمارة

نيوز بلوس-محمد بكاس

أطلقت السلطات العمومية بالمقاطعة الحضرية السابعة بتمارة ، الاربعاء ، حملة لتحرير الملك العمومي والحد من ظاهرة استغلال الأرصفة المخصصة للراجلين من لدن بعض “الفراشة ” والمحلات التجارية التي أصبحت تعرض جزءا من سلعها بالشارع العام.

وقامت عناصر السلطات العمومية، التي أشرف عليها قائد المقاطعة الحضرية السابعة زكرياء اوميمون بتحرير الرصيف والشوارع من الاحتلال للقضاء على المظاهر العشوائية التي صارت تشهدها مدينة تمارة .

و تروم الحملة التي جاءت في ظرفية انتشار المتحور أوميكرون في صفوف المواطنين ، “تروم “تخليص الشوارع من الفوضى وتيسير حركة السير والجولان وخلق انسيابية في حركة المرور أمام الراجلين، سواء عن طريق التوعية والتحسيس بخطورة احتلال الملك العام أو من خلال حجز المعدات والوسائل الموضوعة خارج النطاق المسموح به.

هذا وقد صارت مدينة تمارة في أمس الحاجة إلى مثل هذه الحملات التوعوية، خاصة بالشوارع الرئيسية وبعض الأحياء التي تحتضن الفراشة؛ ما تطلب تدخل السلطات بشكل ودي لتحسيس محتلي الملك العام والباعة المحتلين للأرصفة والأماكن العمومية بضرورة احترام القوانين .

وتهدف هذه المبادرة، إلى حماية الملك العمومي من الاستغلال غير القانوني والعشوائي، والحد بالتالي من ظاهرة عرقلة السير والجولان، لا سيما بالنسبة إلى الراجلين الذين يجدون أنفسهم في بعض الأحيان مضطرين إلى استعمال قارعة الطريق بطريقة تعرض حياتهم للخطر.

وجاءت الحملة تزامنا مع دعوة نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى التدخل من أجل وضع حد لاحتلال الأرصفة وانتشار العربات و”البراريك” العشوائية بأماكن محورية؛ ما يزيد من مظاهر “البدونة” ويشوه جمالية المدينة.