أحمد رضى شامي، رئيس المجلس
أحمد رضى شامي، رئيس المجلس

المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يطلق منصة رقمية تشاركية لتلقي آراء واقتراحات المواطنات والمواطنين

نيوز بلوس 

نظم المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، يوم 27 يناير 2022، لقاء تواصليا لتقديم المنصة الرقمية التشاركية “أشارِكOuchariko” التي أحدثها المجلس من أجل إعطاء الكلمة للمواطنات والمواطنين، وتمكينهم من التفاعل والمشاركة في النقاش وتقديم آرائهم واقتراحاتهم حول القضايا التنموية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي يشتغل عليها المجلس.

وفي معرض تقديمه للمنصة، شدّد السيد أحمد رضى شامي، رئيس المجلس، على ضرورة وضع المواطنات أو المواطنين في صلب الجهود التنموية والاستراتيجيات والسياسات العمومية. وهو ما يقتضي إعْطَاءهم الكلمة والإنصات إليهم وإشراكهم بشكل فعلي في مسلسل بلورة وإعداد وتنفيذ السياسات كما يؤكد على ذلك دستور المملكة.

وفي هذا الصدد، تشكل المنصة فضاء لتعبئة الذكاء الجماعي الموسع الضروري لمواكبة مسلسل اتخاذ القرار التنموي، وذلك من أجل تنوير السياسات العمومية والمساهمة في الإعمال الفعلي للديمقراطية التشاركية.

وأضاف من جهة أخرى أن المنصة ستسمح للمجلس، بالإنصات إلى مساهمات واقتراحات المستعملين وأخذها بعين الاعتبار في وضع برنامج العمل السنوي للمواضيع التي سيتم دراستها والإدلاء بالرأي حولها.

وجدير بالذكر أن المنصة “أشارك”، متوفرة باللغتين، العربية والفرنسية، على الرابط www.ouchariko.ma .

وسيتمحور أول موضوع يتم طرحه في المنصة الرقمية لتلقي مساهمات المواطنات والمواطنين حول “التحرش الجنسي في أماكن العمل والتكوين”، وهو موضوع يندرج ضمن برنامج عمل المجلس برسم سنة 2021. وقد جرى في هذا الصدد، وابتداء من يومه الخميس 27 يناير 2022 وضع على المنصة الرقمية اسْتِبْيَان حول التحرش الجنسي في الوسط الجامعي، على أن يتم عَمَّا قريب إطلاق استبيان خاص بالتحرش الجنسي في الوسط المهني.

وجدير بالتوضيح أن المجلس يعتزم مقاربة إشكالية التحرش في فضاءات التكوين بمفهومها الواسع من خلال دراستها وتحليلها بكيفية موضوعية وهادئة بمشاركة جميع الأطراف المعنية، وبلورة التوصيات القمينة بجعل أماكن التكوين والعمل محافل إيجابية داعمة للمساواة واحترام الآخر والازدهار الذاتي والعيش المشترك.