سنة 2021 .. نجاح العديد من الترشيحات من المغرب يؤكد مصداقية عمل المغرب من أجل صعود القارة

نيوز بلوس-و.م.ع

تميزت سنة 2021 بنجاح العديد من الترشيحات من المغرب داخل الاتحاد الإفريقي، مما يؤكد مصداقية عمل المغرب داخل المنظمة الإفريقية من أجل صعود القارة.

وتم، في هذا الإطار، تعيين السيد فتح الله السجلماسي، في أعقاب عملية انتقاء قام بها الاتحاد الإفريقي، كأول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي، وهو أعلى منصب غير انتخابي في التسلسل الهرمي لمفوضية الاتحاد الإفريقي.

ويندرج هذا المنصب الجديد، الذي تم إحداثه في ختام القمة الاستثنائية الحادية عشرة لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في نونبر 2018، في إطار الإصلاح الهيكلي لمفوضية الاتحاد الإفريقي.

كما تم تعيين السيد عبد العزيز نيهو مستشارا اقتصاديا لدى مكتب رئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي.

وتم تعيين السيد مصطفى بوسمينه رئيسا للمجلس الإفريقي للبحث العلمي والابتكار التابع للاتحاد الإفريقي، لولاية ثلاث سنوات.

وينضاف إلى هذه الترشيحات المغربية الناجحة، انتخاب المغرب لرئاسة مجموعة الـ77 والصين، في شخص السفير، الممثل الدائم للمغرب في فيينا، السيد عز الدين فرحان برسم سنة 2022.

ويتولى المغرب لأول مرة، منذ إنشاء المجموعة في فيينا في سنة 1994، رئاسة هذا التجمع الإقليمي الكبير للأمم المتحدة اعتبارا من يناير 2022.

وتؤكد مختلف النجاحات التي تحققت سنة 2021، وجاهة المقاربة الاستباقية الذي تنهجها المملكة في تدبير ترشيحاتها، وأيضا قوة تعبئة جهازها الدبلوماسي.