سعيد حمديوي: بروفيسور مغربي يحصل على جائزة أفضل فكرة تقنية في هولندا

نيوز بلوس-متابعة

حصل البروفيسور المغربي سعيد حمديوي،، المنحدر من إقليم الدريوش، على جائزة أفضل فكرة تقنية بهولندا لسنة 2021، وذلك، بعد أن قام بابتكار فكرة في مجال الرقائق الإلكترونية، سماها “بنية حاسوبية ثورية”.

وهي فكرة متميزة مبتكرة تهم بالأساس تطوير ما أصبح يعرف بـ”انترنت الأشياء”، وهدف الفكرة التقليل من الطاقة المستهلكة عند توصيل الحواسيب ببعضها، بشكل يجعل الاستهلاك أقل بما يزيد عن ألف مرة من الطريقة التي نعرفها والمعتمدة بالاساس على الرقائق التقليدية.

ويعتبر السيد سعيد حمديوي شخصا ناجحا في هذا المجال، حيث سبق له وان حاز على لقب أفضل أستاذ جامعي بهولندا ليتم تعيينه بعد ذلك في عام 2018 “بروفيسور كرسي، بجامعة “دفلت” للتكنولوجيا بهولندا. ويعد أعلى منصب علمي، وأكاديمي، بهولاندا.

ويشغل البروفيسور المغربي حمديوي حاليا اضافة الى ماسبق منصب رئيس قسم هندسة الكومبيوتر،وأيضا وبروفيسور تكنولوجيا الكومبيوتر الناشئة، في جامعة “دفلت”، ونالت الأبحاث التي قام بها العديد من الجوائز على المستوى الدولي.

ويشار الى أن السيد حمديوي قد تلقى تعليمه الثانوي في المغرب بالضبط في مدينة وجدة، العاصمة الشرقية للمملكة كما درس عاما واحدا في المدرسة العليا للتكنولوجيا بجامعة محمد الأول بوجدة، لكنه تعرض للطرد من الجامعة وقد خرج بتصريح للتعبير عن الواقعة واصفا مجرياتها بـأنه تعرض لطرد”تعسفي”. الأمر الذي دفعه للهجرة والإلتحاق بجامعة دلفت في هولندا سنة 1991 ,حيث تحوّل بعد مشوار دراسي حافل إلى واحد من أشهر أساتذتها على مدار التاريخ، وهو الآن يرأس حاليا قسم “هندسة الكمبيوتر” في هذه الجامعة.